fbpx
تواصل معنا

البطولة الإحترافية 1

الوينرز: لاأعذار للاعبين لتقديم تلك المستويات المتواضعة!

الوينرز: لاأعذار للاعبين لتقديم تلك المستويات المتواضعة!

نشر

في

نشر فصيل الوينرز من خلال موقعه الرسمي في فايسبوك، بلاغ يؤكد من خلاله مجالسة بعض من لاعبي الفريق الأول للوداد الرياضي، من أجل مناقشة الأسباب الرئيسية وراء تراجع مستوى الفريق في الآونة الأخيرة، حيث دعى فصيل الوينرز، جميع مكونات الفريق من أجل الإلتفاف حول الفريق، ودعمه للخروج من سلسلة النتائج السلبية التي تسيطر على الفريق، وعودته للمسار الصحيح بغية المنافسة على لقبي دوري أبطال إفريقيا والبطولة الإحترافية.
وفيما يلي نص البلاغ:
’’بعد النتائج السلبية الأخيرة والمستوى المتواضع الذي ظهر به الفريق، وغياب الإنضباط، وبعض المشاهد التي تخدش صورة النادي ومرجعيته التاريخية.
ارتأت المجموعة التواصل بشكل مباشر مع اللاعبين وذلك من أجل تفادي كل ما يروج من أخبار وإشاعات، ولمعرفة ما الذي يحدث بالضبط؟ وماهو السر وراء هذا التراجع المخيف والأداء المستفز داخل أرضية الميدان
الاربعاء 19 فبراير ، كان اللقاء بين أعضاء المجموعة وبعض اللاعبين .
وبكل وضوح تم مناقشة الوضعية الراهنة ، والأسباب التي جعلت الفريق يظهر بهذا المستوى …إضافة لمناقشة المشاكل التي يعاني منها اللاعبون، والظروف التي تعترض طريقهم.
كما تم تنبيه اللاعبين وتحذيرهم من مغبة التخاذل لأي سبب كان، وأن لا أعذار لهم لتقديم تلك المستويات المتواضعة.
وتلقينا وعودا منهم بالإتحاد خلف الأهداف المرسومة.
في الأخير اتفق الجميع على بدأ صفحة جديدة، أساسها الدفاع على القميص وتبليله ورؤية لاعبين يدافعون بشراسة على اسم الوداد الرياضي…ندعوا كافة مكونات النادي للإلتفاف حول الفريق والدفع به للقتال بقوة على البطولة الوطنية ودوري أبطال إفريقيا.
ونحذر من مغبة تصديق الأخبار المغلوطة التي لا أساس لها من الصحة وتسعى للتشويش على الفريق وخاصة بعض الصفحات الفايسبوكية التي تحمل اسم النادي ولا تكف عن خلق الفتن وتزوير الحقائق ونشر الافتراأت والأكاذيب، بدل نشر محتوى هادف ومفيد، نذكر أن هذه الصفحة هي اللسان الوحيد للمجموعة وأن للنادي صفحة رسمية ناطقة باسمه.’’
وجدير بالذكر أن فريق الوداد الرياضي، يستعد لملاقاة مضيفه يوسفية برشيد، يوم السبت 22 فبراير 2020، في تمام الساعة الخامسة عصرا، على أرضية ملعب “برشيد البلدي”، برسم الجولة ال17 من البطولة الإحترافية لكرة القدم.

Click to comment

You must be logged in to post a comment Login

Leave a Reply