fbpx
تواصل معنا

البطولة الإحترافية 1

حديث الساعة..فوز الرجاء وفرحة الأنصار الهستيرية

حديث الساعة..فوز الرجاء وفرحة الأنصار الهستيرية

نشر

في

حسم فريق الرجاء الرياضي مرحلة الذهاب على حساب ضيفه تي بي مازيمبي الكونغولي، بنتيجة هدفين نظيفين خلال المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب محمد الخامس “دونور” في الدارالبيضاء في إطار منافسات دوري أبطال أوروبا.
90 دقيقة من التشجيع وهدف بدر بانون ي”زلزل” مدرجات الماغانة
ومنذ بداية المباراة كانت الهيمنة الرجاوية مسيطرة على المشهد وهو الأمر الذي تُرجم إلى هدف الأول للنسور من ركنية سددها اللاعب سفيان رحيمي مستغلا إياها اللاعب السابق للفريق الخصم مالانغو، برأسية تمكنت من إرباك حسابات مازيمبي بعد الهدف الرجاوي في الدقيقة ال6.
وبينما كان فريق الضيف يصارع من أجل تحقيق هدف التعادل، تلقى مدرب الرجاء جمال السلامي مفاجأة غيرت ترتيب “أوراقه” بعدما خرج اللاعب عبد الرحيم الشاكير، على إثر اللإصابة في الدقائق الأولى من المباراة ودخل بدلا منه اللاعب عمر بوطيب، وهو ما جعل إيقاع النسور يتراجع قليلا على عكس فريق مازيمبي الذي كاد أن يحقق التعادل عن طريق اللاعب كلابا، الذي استغل ركلة حرة وكاد أن يهز شباك أنس الزنيتي.

شوط المدربين بلمسة هجومية للضيف
وأبان فريق تي بي مازيمبي عن قدراته الهجومية منذ صافرة الإعلان عن بداية شوط المدربين، في الوقت الذي كان فيه أصحاب الأرض محتاطا لتفادي أي مفاجأة، ما جعل المدرب السلامي، إشراك المايسترو محسن متولي في الدقيقة ال55 بدلا من اللاعب عبد الإله الحافيظي، من أجل إختراق وسط دفاع الخصم الكونغولي في الوقت الذي اعتمد لاعبو الرجاء التسديد من بعيد.
ومع التغيير الثالث للمدرب السلامي، عندما أشرك المهاجم حميد أحداد بدلا من عمر بوطيب على إثر الإصابة، تمكن نجم النسور محسن متولي الظفر بالكرة في تمام الدقيقة ال78 ممررا إياها للاعب بدر بانون الذي استغلها بذكاء وتمكن من تسجيل الهدف الثاني برأسية هزت مدرجات النسور بفرحة هستيرية، ليعلن حكم المباراة عن نهاية المواجة بانتصار أصحاب الأرض.
حضور باكر للكورفا سود وتيفو تاريخي
وتميزت مدرجات ملعب “دونور” بحضور أكثر من 60 ألفا من أنصار النسور لتشجيع اللاعبين، خاطفين أنظار الإعلام المحلي ب”تيفو” تاريخي استولى على كافة مدرجات الملعب وتضمن رسالة تحفيز للاعبين من أجل الفوز بالمباراة وقهر غربان الكونغو.

الرجاء ولعنة الإصابات
عادت لعنة الإصابات أن ترخي ضلالها على الكتيبة الرجاوية، وهو الشيء الوحيد الذي عكر أفراح جمهور النسور بالتحديد عند مغادرة اللاعب عبد الرحيم الشاكير وبديله عمر بوطيب، أجواء المستطيل الأخضر على إثر الإصابة بشد عضلي، وهو الأمر الذي يعاني منه معظم لاعبي الرجاء الرياضي حاليا إذ أن الفريق الأخضر شهد مؤخرا غياب 9 من لاعبيه الأساسيين بسبب إصابات مختلفة ومفاجئة.

Click to comment

You must be logged in to post a comment Login

Leave a Reply