fbpx
تواصل معنا

الدبلوماسية الرياضية آلية ناعمة لتكريس إشعاع المغرب إقليميا وقاريا ودوليا

الدبلوماسية الررياضية

نشر

في

أجمع نخبة من المسيريين الرياضيين المغاربة ،الذين ولجوا أجهزة صناعة القرار في عدد من المؤسسات الرياضية القارية و الدولية من بابها الواسع ،على أن الدبلوماسية الرياضية أضحت آلية ناعمة لتكريس إشعاع وريادة المغرب على الساحة الاقليمية و القارية و الدولية انسجاما مع التوجه الذي بلورته المملكة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس .

وشددوا، خلال مشاركتهم في ندوة عن بعد نظمتها الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، ليلة أمس الخميس، تحت “شعار الدبلوماسية الرياضية رافعة للتعريف بالقضايا الوطنية والترافع عنها قاريا ودوليا”، على أهمية التفكير في بلورة إستراتيجية متعددة الأبعاد تهدف دعم ومساعدة الكفاءات المغربية لبلوغ أجهزة صناعة القرار في مختلف المؤسسات الرياضية القارية و الدولية .

وفي هذا السياق ، دعت السيدة بشرى حجيج رئيسة الجامعة الملكية المغربية لكرة الطائرة ورئيسة الاتحاد الافريقي للعبة، إلى تكثيف المجهودات وتعزيز الدبلوماسية الرياضية من خلال الحضور المغربي الوازن و المكثف في المؤسسات الافريقية والدولية و بالتالي التأثير بشكل قوي في صياغة المواقف و القرارات ، مشددة في الوقت ذاته على ضرورة القطع مع سياسية الكرسي الفارغ.

وأضافت أن الرياضة، التي توحد الرؤية وتجمع الشعوب، تشكل نافذة إطلالة للوصول الى مراكز القرار ،معتبرة أن الاستثمار في الرياضة يساهم وبشكل كبير في التعريف بالأوراش التنموية التي يشهدها المغرب ،و تسويق و نقل تجربته الرائدة اقليميا وقاريا .

بدوره، أكد السيد محمد بلماحي رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات أن الرياضة كمرفق عام ورافعة للإشعاع الجهوي والدولي تسهم في ترسيخ قيم المواطنة والمبادرات الحسنة والدفاع عن القضايا المغربية في مختلف المحافل الدولية، داعيا إلى تعزيز حضور الكفاءات الرياضية في مختلف اللقاءات الرياضية لإبراز المكانة المتميزة للمغرب .

وأضاف السيد بلماحي، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للدراجات عن منطقة افريقيا، أن سفراء الرياضة المغربية في الاتحادات الدولية والقارية مدعون إلى تكثيف الجهود واستثمار المكاسب وتكريس قاعدة التنسيق الدائم لدعم الحضور المغربي والدفاع عن قضاياه الكبرى دوليا وقاريا، مؤكدا أن المغرب يتوفر على كل الإمكانيات لاحتضان المنافسات الرياضية القارية والدولية .

و بعد أن أشاد بالدعم الموصول التي تقدمه وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج،ووازة الثقافة و الشباب و الرياضة ، و اللجنة الأولمبية ، طالب السيد بلماحي بتسهيل مأمورية الكفاءات المغربية التي تبوأت مراتب عليا في مراكز صناعة القرار الرياضي قاريا ودوليا ،على اعتبار أنها تعمل من موقعها للوقوف في وجه المناورات المعادية للمغرب . بدوره، اعتبر فؤاد مسكوت رئيس الجامعة الملكية المغربية للمصارعة ،ورئيس الاتحاد الافريقي للعبة ، إن قيم الرياضة القائمة على التسامح والتعايش تفرض على مكونات الحركة الرياضية الوطنية التعاون وتنسيق الجهود ونكران الذات لتذليل الصعاب قصد تعزيز الحضور المغربي الفعال في مختلف الأجهزة القارية والدولية ، مبرزا أن احتضان المغرب للمركز الدولي

Click to comment

You must be logged in to post a comment Login

Leave a Reply