fbpx
تواصل معنا

ألعاب القوى

البقالي يطمئن المغاربة على وضعه الصحي بعد سقوطه في ملتقى باريس

نشر

في

نشر قبل قليل البطل الأولمبي المغربي سفيان البقالي تدوينة على صفحته الرسمية على “أنستغرام” طمأن من خلالها متتبعيه على وضعه الصحي، بعد تعرضه لإصابة على مستوى الركبة اليمنى، وكدمات على مستوى اليدين، إثر سقوطه المفاجئ في سباق 3000 متر موانع، اليوم السبت، بملتقى باريس لألعاب القوى.
والصورة التي نشرها سفيان، والمرفقة لهذا المقال، تظهره مستلقيا فوق حمالة صحية، بعد إجرائه للفحوصات الطبية اللازمة. وتظهر الصورة تعرض البطل الأولمبي لكدمات على مستوى اليدين، حيث يحملان ضمادات.
كما كانت تدوينة البقالي فرصة لتوجيه الشكر الجزيل لكل من سأل عن وضعه الصحي وتمنى له الشفاء، مشيرا في تدوينته ان عودته إلى الميادين ستكون سريعة.
وكانت سقطة البطل الأولمبي سفيان البقالي منعته من إتمام سباق 3 ألاف متر موانع، فبعدما كان يأمل الجمهور المغربي من صاحب ذهبية 3 ألاف متر موانع بالألعاب الأولمبية الأخيرة باليابان الفوز بالسباق، فاجأ البقالي الجميع بسقوطه عند الحاجز الأول من السباق، وظل يتألم على مستوى ركبته اليمنى مما اضطر الجهاز الطبي إلى حمله إلى المستشفى ليتلقى الإسعافات اللازمة، وإجراء التصوير بالرنين المغناطيسي لمعرفة درجة خطورة الإصابة.
وهذه السقطة كانت في صالح منافسه الكيني “بنجامان كيغن”، من الفوز بسباق 3000م موانع، محققا أفضل توقيت لهذه السنة 8:07.12، وعاد المركزان الثاني والثالث لمواطنيه كيبيووت وبيت، وجاء الإثيوبي فالي في المركز الرابع، وحل العداء المغربي محمد تندوفت في المركز 14 والأخير بتوقيت 8:46.82. وكان “بنجامان كينغن” حل ثالثا في سباق 3 ألاف متر موانع بالألعاب الأولمبية الأخيرة باليابان,