fbpx
تواصل معنا

ألعاب القوى

ذهبية سفيان البقالي “تحطم” قلوب الكينيين!

نشر

في

فاز البطل الأولمبي، الرياضي المغربي سفيان البقالي، ببطولة كيب كينو الكلاسيكية، لألعاب القوى بالعاصمة الكينية نيروبي، بعد حلوله في المركز الأول لسباق 3000 متر موانع بزمن قدره 8 دقائق و21 ثانية و21 جزءًا من الثانية (8:21.20)، متفوقًا بذلك على أصحاب الضيافة وأهل الاختصاص في هذا النوع من السباقات.

وقد أثار هذا البطل البالغ من العمر 25 عامًا، إعجاب عدائين محليين، حيث تغلب على منافسين كينيين مرموقين، وعلى مضمارهم، وهو ما جعل صحيفة “ستار” الكينية، تعنون تقريرها عن فوز المغربي كالتالي: “البقالي يُحطّم قلوب الكينيين مرة أخرى”، وذلك في إشارة إلى تتويجه بالميدالية الذهبية في طوكيو وكسره همينة الكينيين المطلقة على هذا السباق في الأولمبياد منذ عام 1980.

ومن جانبه قال البطل المغربي البقالي، لمراسل صحيفة “standardmedia” المحلية بعد التقاط صورة جماعية مع منافسيه: “أنا فخور بهزم الكينيين في عقر دارهم.. الفوز عليهم هنا في سباق الحواجز يُعد إنجازًا مذهلًا بالنسبة لي”.

وسبق أن تعهد البطل، بأن تكون نتائجه المحققة في طوكيو مجرد بداية، وأن “مسيرته وأداءه لن يتوقفا”، وهو الأمر الذي جعل العداء الكيني أبراهام كيبيوت، الذي جاء في المركز الثاني (8.22.33)، تعهد بالبحث عن صيغة للتغلب على منافسه المغربي في العام المقبل.

ويذكر ان الرياضي المغربي سفيان البقالي، حل رابعًا في أولمبياد ريو 2016 قبل أن يحرز فضية مونديال لندن 2017 وبرونزية 2019 في قطر.