fbpx
تواصل معنا

مغاربة العالم

حكيمي ل”ليكيب” : ثقافتي المغربية هي سبب اختياري أسود الاطلس

نشر

في

كشف النجم المغربي لاعب فريق باريس سان جرمان الفرنسي، أشرف حكيمي، الدوافع الحقيقية لاختياره اللعب في صفوف المنتخب المغربي، عوض منتخب بلد المنشأ إسبانيا. حكيمي، الذي خصصت له مجلة “ليكيب” الفرنسية غلافها في العدد الأخير، اعتبر أن وجود جالية مغربية وعربية مسلمة في فرنسا، كان من بين الأسباب التي دفعته لاختيار اللعب في “حديقة الأمراء” عوض التوقيع لتشيلسي الإنجليزي.
قال لاعب المنتخب المغربي، أشرف حكيمي، إن ثقافته المغربية، هي التي كانت السبب وراء اختياره اللعب في منتخب”أسود الأطلس”، عوض المنتخب الإسباني.

وتابع ابن 22 عاما، المصنف كأحد أحسن الأظهرة في العالم، في رده على سؤال لمجلة “ليكيب” حول السبب وراء تفضيله المغرب، رغم كونه ولد في إسبانيا وتكون في نادي ريال مدريد، إذ قال: “ثقافي مغربية. في المنزل، نتحدث بالمغربية، ونأكل طهوا مغربيا، كما أني مسلم مواظب على عباداته”.

وأضاف حيكمي، الذي انتقل من نادي انتر ميلانو الإيطالي إلى باريس سان جرمان في صفقة وصلت إلى 60 مليون دولار، “لطالما تابعت رفقة والدي مباريات المنتخب المغربي، وكان أبي حينها يحدثني عن أسماء لاعبين مغاربة كبار”. ويكشف حكيمي على أن المسؤولين المغاربة، كانوا أول من استدعاه للعب في صفوف الفئات الصغرى للمنتخب، وكان عمره حينها لا يتجاوز 14 عاما، وقال “عندما تلقيت أول دعوة من المغرب، لم أستغرق وقتا كثيرا في التفكير لقبول الدعوة. صحيح، أنه تلقيت بعدها دعوة مماثلة من إسبانيا، لكني أحببت دوما اللعب لصالح الأسود، لقد تلقيت ترحيبا كبيرا منهم منذ البداية”.

تحدث أشرف حكيمي، اللاعب الدولي المغربي، في لقاء مع صحيفة “ليكيب” الفرنسية، اليوم الجمعة 24 شتنبر 2021، عن أسباب تفضيله عرض باريس سان جيرمان الفرنسي على عرض تشيلسي الإنجليزي، وقال: “عندما تلقيت هاذين العرضين، كان لدي حدس يخبرني بأنه يجب أن آتي إلى باريس”.

وأشار اللاعب المغربي، إلى أن الجالية العربية المسلمة في فرنسا، كانت من بين أسباب قبوله الانتقال إلى نادي العاصمة الفرنسية، قائلا: “نعم، أحد الأسباب التي دفعتني إلى القدوم إلى باريس هو الجالية العربية المسلمة هنا، كنت أعلم أنه من وجهة نظر ثقافية، سأشعر وكأنني في المنزل، وبالنظر إلى جميع الرسائل التي تلقيتها، شعرت أنني مطلوب أكثر هنا في باريس”.

إضافة إلى ذلك، فإن المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، مدرب الفريق، ساهم، هو الآخر، في قدوم حكيمي، إذ كان مصرا على ضمه إلى فريقه منذ أن كان مدربا لتوتنهام الإنجليزي قبل موسمين.

وفي هذا السياق يقول حكيمي عن مدربه بوكيتينو: “إنه يحب السيطرة على المباريات بفضل حيازة الكرة ونهجه طريقة هجومية للغاية، قبل بضع سنوات، كان يريدني بالفعل في توتنهام، لديه طريقة لإدارة ولعب المباريات يمكن أن تساعدني على التقدم، كنت بحاجة إلى مدرب يمنحني ثقته وحريته في الهجوم”.

يذكر أن أشرف حكيمي، يعتبر، حاليا، من أبرز اللاعبين في باريس سان جيرمان، إذ أنه شارك في جميع مباريات الفريق في الدوري الفرنسي، وأحرز 3 أهداف