fbpx
تواصل معنا

الدوري الإنجليزي

قضية بيب غوارديولا المثيرة للجدل!

نشر

في

كشفت مؤسسات إعلامية، اسم مدرب مانشستر سيتي، الإسباني بيب غوارديولا، حيث ارتبط اسمه بملفات تتعلق بالتهرب الضريبي، وقد تم إدراج المدرب لمذكور سابقا، كممثل قانوني لشركة “Repox Investments” البنمية، وجاء ذلك ضمن تقرير عرف باسم “وثائق باندورا”، الذي عمل على جمعه الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين، وهو شبكة من المراسلين والمؤسسات الإعلامية مقرها واشنطن.

وحسب الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين، ان الملفات مرتبطة بنحو 35 زعيما من زعماء الدول الحاليين والسابقين، وأكثر من 330 سياسيا ومسؤولا عاما في 91 دولة وإقليما، وبالتالي فإن الشركة التي يمثلها غوارديولا تأسست في فبراير 2007، أي قبل أربعة أشهر من تعيينه مدربا لفريق برشلونة B.

وأوضح “بيب لويس أوروبيت”، مستشار الضرائب، أن وجود الشركة لا علاقة له بمصالح نادي برشلونة الإسباني أو غوارديولا التجارية في بنما، وكان إنشاء “Repox Investments” مبادرة من بنك أندورا لحماية هوية المدرب بصفته مالك الحساب المصرفي.

ويمتلك غوارديولا هذا الحساب منذ انتقاله إلى قطر عام 2003 كلاعب، حيث لعب لفريق الأهلي واحتفظ بنك أندورا براتبه، وكان قرار فتح الحساب في أندورا، لعدم القدرة على الحصول على تصريح إقامة في بلد لا يدفع فيه الضرائب.

وللإشارة، إلى أن الإسباني غوارديولا، لعب في صفوف الأهلي القطري من 2003 إلى 2005، وأصبح شخصية منتظمة في دوري نجوم قطر، وكثيرا مايستشهد باعتباره واحدا من أفضل اللاعبين في الدوري.

وفي موسم 2005-2006 رفض عددا من العروض من الأندية الأوروبية، مثل مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وتشيلسي لأنه رأى أن مشواره كلاعب وصل إلى نهايته.

وفي يونيو 2007 تم تعيينه بمنصب مدرب لبرشلونة B، قبل أن يتم تعينه مدربا للفريق الأول الكتالوني في مايو 2008.