fbpx
تواصل معنا

كرة اليد

مهدي الزوات رئيس الوداد فرع كرة اليد: هذه وضعية الفريق و شكرا لإلترا وينرز

نشر

في

عمد مهدي الزوات، رئيس نادي الوداد الرياضي فرع كرة اليد، إلى التواصل مع الجماهير العاشقة للفريق الأحمر من أجل توضيح الوضعية الحالية للفريق، سواء على المستوى المادي أو الرياضي، مبرزا بعض الاكراهات و الأسباب التي جعلت الفريق ملزما بلعب مباراة السد من أجل البقاء في القسم الممتاز.

و في حديثه للصفحة الرسمية لفرع كرة اليد للفريق الأحمر، قال مهدي الزوات: “منذ توليت رئاسة الفريق، بدأنا رحلة إعادة بناء الفريق بانتداب لاعبين ساهموا في الصعود للقسم الممتاز، لكننا لم نستطع فعل الشيء نفسه هذا الموسم”.

وأوضح الزوات أن السبب راجع في كيفية تعامل الفرق مع بعضها البعض و حسب أي قسم تنتمي له بقوله: “يمكن للفرق أن تمنحك لاعبين و بدون مقابل من أجل خوض منافسات القسم الثاني و تحقيق حلم الصعود، لكن عندما تكون في القسم الأول، فلن تسمح لك بأخذ لاعبيها كي تنافسها”.

وفسر رئيس الفريق الأحمر ضعف التركيبة البشرية للفريق، قائلا: “الوداد لا يمتلك مدرسة أو أكاديمية تنتج لاعبين وخزانة الفريق من اللاعبين كانت فارغة”، مضيفا: “بعض اللاعبين غادروا بصفة رسمية و آخرون رفضوا الاستمرار مع الفريق بسبب الأزمة المالية”.

و لمح الزوات إلى أن عامل الوقت لم يكن في صالحه لتكوين فريق و إيجاد حلول للمشاكل الذي يتخبط فيها الفرع، بعدما قال في تصريحه: “انتهى الموسم في شهر غشت و حققنا حلم الصعود و كان علينا أن ندخل الموسم الرياضي الموالي في نهاية سبتمبر، أي أن كان لدينا شهر و نصف فقط و في ظل انعدام الامكانيات كان يصعب أن نوفر موارد مالية لانتداب لاعبين”.

و أفصح رئيس الفرع أن الحل كان هو بناء فريق حسب ما يتوفر له من إمكانيات، بقوله: “قررنا انتداب لاعبين شباب بدون خبرة في محاولة بناء فريق للمستقبل. وبشهادة المتابعين كنا رقما صعبا في شطر الجنوب و فزنا في مباريات صعبة أمام فرق قوية وأنهزمنا في العديد من المباريات بفارق هدف أو هدفين”.

وطالب الزوات بضرورة دعم و مساندة الفريق خصوصا في هذه المرحلة، قائلا: “يجب مساندة هؤلاء الشباب و دعم هذا الفريق لأننا نعيد بناء فريق”، مستطردا: “أعلم أن الجماهير لا ترضى بلعب الأدوار الثانوية و تريد أن يكون اسم الوداد في الأدوار الطلائعية لكننا بحاجة إلى الوقت، لأننا بدأنا من تحت الصفر”.

و حول حلم البقاء في القسم الأول، أكد الرئيس أنه يسير الفريق منذ سنة و شهر تقريبا لكنه يحاول الحفاظ على التقدم و انجاح استراتيجية العمل.

و قال الزوات: “أنا أثق في اللاعبين و الطاقم التقني و قدرتنا على الفوز في مباراة السد و البقاء في القسم الأول.

استراتيجية العمل بدأت بإعطاء الثمار و تمكنا من التوقيع مع مستشهرين جدد، لدينا وعود اتفاقيات و شراكات ستوقع في الأشهر القادمة، من أجل توفير سيولة مادية تساعدنا على الدخول بشكل مريح في الموسم المقبل الذي سينطلق في شهر سبتمبر.”

وأثنى رئيس الوداد على الدعم الجماهيري بقيادة إلترا وينرز و المساندة المادية و المعنية التي تقدمها الجماهير الودادية لفريق كرة اليد، منذ مدة طويلة والتي ترجمت على أرض الواقع مباشرة بعد قرار عودة الجماهير إلى الميادين.

ووجه الزوات تحية حب و تقدير للفصيل المساند للوداد، بقوله: “أحيي “الوينرز” لأن الجمهور كان سندا لنا و كان الداعم المادي والمعنوي للفريق، إضافة إلى تبرعاتهم و التي تشكل حوالي 70 أو 80% من إمكانيات الفرع”.

و اختتم مهدي الزوات، رئيس نادي الوداد الرياضي فرع كرة اليد، كلامه بالحديث عن مشاريع المكتب المسير و رؤيته المستقبلية والأهداف التي يسعى لتحقيقها، بإطلاق أكاديمية النادي، إلى جانب الاهتمام بالفريق النسوي وابرام اتفاقيات وعقود اشهار جديدة، مؤكدا أن العمل يسير الطريق الصحيح لتحقيق الأهداف.