fbpx
تواصل معنا

فنون الحرب

منظمة “غلوري” تطرد البولندي أركاديوس والأخير يتهم جيش بدر

نشر

في

يبدو أن منظمة “غلوري” للكيك بوكسينغ قررت تحميل مسؤولية أحداث الشغب التي عرفتها مواجهة البطل المغربي بدر هاري وخصمه البولندي أركاديوس جوسيك، للأخير مؤكدة على فسخ التعاقد معه على الفور، بعد ان قد تلقى المقاتل البولندي، اتهامات بجلبه جماهير نادي ليغيا وارسو المحلي، للمواجهة، وافتعالهم الشغب برميهم للكراسي والقارورات ومساهمتهم بشكل كبير في إيقاف النزال بعد نهاية جولته الثانية.

ومن جانبه، خرج المقاتل البولندي أركاديوس جوسيك، عن صمته من خلال تدوينة على حسابه الرسمي “أنستغرام”: “تم إقصائي من المنظمة بسبب أحداث الشغب وسلوكي خلال الأمسية الأخيرة والجميع شاهد موقفي على التلفزيون وفي التسجيلات بعد القتال.. بالإضافة إلى ذلك، غيرت السلطات نتيجة النزال إلى تعادل دون بلاغ رسمي”.

وتابع موضحا: “لست حزينا على الإطلاق بشأن إنهاء عقدي.. ولا يمكن خداع الناس بهذه السهولة. في رأيي، يمكن رؤية السبب الحقيقي لما حدث في الصورة المرفقة”.

ونفى المقاتل البولندي في تصريحاته التي تلت المواجهة ما نسب إليه، حين قال: “لقد تلقيت بالفعل رسائل من بولندا مفادها أن أنصاري كانوا هادئين وأن الآخرين تحدوهم بإلقاء الزجاجات، كان هناك أيضا جميع أنواع المقاعد التي تحلق حولنا”.

وعن مواجهة المقاتل المغربي بدر هاري، قال: “إذا أراد بدر هاري مواجهتي مرة أخرى، فأنا منفتح على ذلك، ولكن فقط في بولندا”.

وللتذكر انه تسببت أعمال الشغب بقاعة “تريكسو أرينا” في مدينة هاسلت البلجيكية، في إلغاء نزال البطل المغربي بدر هاري والبولندي أركاديوس جوسيك، ضمن أمسية غلوري 80، إذ تبادلت جماهير المقاتلين التراشق بالكراسي وقنينات المياه بعد نهاية الجولة الثانية، حيث اضطرت اللجنة المنظمة لإلغاء المواجهة.