fbpx
تواصل معنا

الفروسية

مراكش تحتضن أول ملتقى إفريقي لسباقات الخيول

نشر

في

تنظم الشركة الملكية لتشجيع الفرس (صوريك) الجائزة الكبرى لإفريقيا لسباقات الخيول، بشراكة مع الجمعية الإفريقية لليانصيب، ثم الرهان الحضري المتبادل الفرنسي، حيث ستستضيف حلبة سباق الخيل بمراكش يوم السبت 21 ماي الجاري هذا الحدث للمرة الأولى في المغرب وإفريقيا، علما أنها كانت تنظم في فرنسا منذ سنة 2012. وقال عمر صقلي، المدير العام للشركة الملكية لتشجيع الفرس: “إن الجائزة الكبرى لإفريقيا تلعب دورا كبيرا يتجلى أساسا في الإشعاع الدولي للقطاع الإفريقي لسباقات الخيل، كما أن هذا الحدث، الذي نجح في ترسيخ مكانته على التقويم الدولي، سينظم لأول مرة في المغرب وإفريقيا، وهو الأول من نوعه في القارة بأكملها كما أنه سيشكل فرصة لتسليط الضوء على الإشعاع الإفريقي في مجال الألعاب وسباقات الخيول “.
من جهته، صرح رامان كوليبالي، رئيس الجمعية الإفريقية لليانصيب: “بكثير من الفخر والحماس نشارك في تنظيم هذا الحدث الرائد داخل القارة الإفريقية وتحديدا في المغرب. يسرني اتخاذ هذا القرار، الذي يستند إلى رؤية واضحة ستمكن من تعزيز روابط الشراكة والتضامن والتعاون في إفريقيا، كما سيساهم هذا الملتقى في تشجيع الألعاب التي تحظى بإقبال كبير وكذا ألعاب الرهان المسؤولة في القارة. أود أن أذكّر كذلك بطموح الجمعية الإفريقية لليانصيب، الذي يعتمد بالأساس على ترسيخ القيم المشتركة بين جميع أعضائها والتي تهدف إلى تعزيز أفضل الممارسات الدولية “.

وقررت الجهة المنظمة لهذا الملتقى تخصيص يوم كامل لسباقات الخيل، تسبقه ندوة سيتم تنظيمها على امتداد نصف يوم يشارك في فعالياتها وفد يضم خبراء قادمين من مختلف هيئات اليانصيب الإفريقية لمناقشة مختلف الموضوعات المتعلقة بمستجدات مجال اختصاصهم. ويشارك في هذا الحدث الضخم ما لا يقل عن 12 دولة إفريقية، بالإضافة إلى ممثلين أوروبيين، أما فيما يخص برنامج هذه التظاهرة، فيتضمن تنظيم ست سباقات بالإضافة إلى برنامج ترفيهي غني موجه لعامة الناس للاحتفال بهذه المناسبة.